cool websites

7 من أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake

إن تسجيلات الفيديو والتسجيلات الصوتية المزيفة التي تبدو وكأنها حقيقية تسمى Deepfakes موجودة منذ فترة.

قد تبدو القدرة على تجميع الصور ومقاطع الفيديو البشرية لأشياء لم يقلها أو يفعلها الناس مطلقًا أمرًا مخيفًا. ومع ذلك، مع ظهور تطبيقات تبديل الوجه ودمج التزييف العميق في Snapchat، يبدو أن هذه التكنولوجيا تُستخدم في الغالب للترفيه.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake - الصورة 1

كيفية عمل فيديو Deepfake

اليوم، يمكن لأي شخص تنزيل برامج التزييف العميق أو حتى استخدام أدوات وتطبيقات الويب للقيام بذلك إنشاء تزييف عميق عبر الإنترنت.

إذا كنت تتطلع إلى الاستمتاع ببعض المرح مع تقنية الذكاء الاصطناعي هذه، فإليك بعضًا من أفضل تطبيقات ومواقع التزييف العميق التي يمكنك استخدامها لإنشاء هذه التطبيقات.

DeepFaceLab

أفضل ل: أغراض البحث.

يعد DeepFakeLab واحدًا من أوائل تطبيقات التزييف العميق لنظام التشغيل Windows التي ظهرت على الإنترنت. إنه خيار رائع إذا كنت تتطلع إلى الحصول على فهم أعمق للتزييف العميق والتكنولوجيا التي تقف وراءها. يتيح لك DeepFaceLab تبديل الوجوه واستبدال الرأس بالكامل وعمر الشخص وكذلك تغيير حركة الشفاه.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake - الصورة 2

تم إنشاء DeepFakeLab للباحثين وطلاب رؤية الكمبيوتر، لذا فهو بالتأكيد ليس البرنامج الأكثر سهولة في الاستخدام في هذه القائمة. ستحتاج إلى جهاز كمبيوتر قوي لتشغيله. ناهيك عن أن الأمر سيستغرق بعض الوقت قبل أن تفهم كيفية عمل البرنامج.

وفي الوقت نفسه، ربما لن تجد تطبيق Deepfake أفضل وأكثر تقدمًا والذي يمكنك استخدامه مجانًا.

Zao

أفضل ل: إنشاء صور مزيفة سريعة.

Zao هو تطبيق صيني يمكنك من إنشاء مقاطع فيديو عميقة التزييف في ثوانٍ معدودة. إذا كنت تبحث عن القليل من المرح ولا تريد قضاء الكثير من الوقت أو الجهد في التزييف العميق، فجرّب Zao.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake - الصورة 3

التطبيق سهل الاستخدام للغاية. لإنشاء أول تزييف عميق، كل ما عليك فعله هو اختيار مقطع فيديو من مجموعة واسعة من المقاطع من الأفلام والبرامج التلفزيونية الشهيرة. سوف يقوم Zao بالباقي نيابةً عنك.

يقوم تطبيق التزييف العميق بعمل أفضل مع الوجوه الصينية، ولكن لا يزال من الممتع تجربته على الآخرين. التطبيق مجاني للاستخدام ومتاح ل ذكري المظهر و دائرة الرقابة الداخلية.

Faceswap

أفضل ل: أغراض التدريب.

Faceswap هو تطبيق Deepfake مجاني ومفتوح المصدر. إنه مدعوم من Tensorflow وKeras وPython، ويمكن استخدامه لأغراض التعلم والتدريب.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake - الصورة 4

إذا كنت مهتمًا بعملية إنشاء فيديو عميق التزييف أكثر من اهتمامك بالتزييف العميق نفسه، فإن Faceswap لديه منتدى نشط حيث يمكنك طرح أسئلة حوله ودروس تعليمية حول كيفية إنشاء مقاطع تزييف عميق. كما أنها توفر أدلة حول كيفية استخدام البرنامج للمبتدئين.

يعمل تطبيق Faceswap على أنظمة التشغيل Windows وMac وLinux. على الرغم من أن المطورين يوصون باستخدام جهاز كمبيوتر أقوى وبطاقة رسوميات، نظرًا لأن عملية تبديل الوجه على وحدة المعالجة المركزية “بطيئة بشكل لا يصدق”.

Deep Art Effects

أفضل ل: الاستخدام الإبداعي.

Deep Art Effects هو تطبيق Deepfake فريد من نوعه في هذه القائمة. إنه يعمل مع الصور بدلاً من مقاطع الفيديو ويسمح لك بتحويلها إلى أعمال فنية. الخوارزمية التي تقف وراءها مستوحاة من أعمال الفنانين المشهورين مثل فان جوخ وبيكاسو ومايكل أنجلو وتم تدريبها عليها.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake - الصورة 5

قم بتحميل أي صورة من معرض الصور الخاص بك، واختر أحد الأنماط المتاحة، ودع الذكاء الاصطناعي يحولها إلى عمل فني فريد. يحتوي Deep Art Effects على نسخة محمولة لـ ذكري المظهر و دائرة الرقابة الداخلية، و أ نسخة سطح المكتب لأنظمة التشغيل Windows، وMac، وLinux متاحة مجانًا.

REFACE

أفضل ل: عشاق صور GIF والميمات.

هل تتبادل الكثير من صور GIF والميمات مع أصدقائك وعائلتك؟ إذن REFACE هو التطبيق المناسب لك. يستخدم البرنامج الذكاء الاصطناعي لتبديل الوجه RefaceAI لتركيب وجهك على صور GIF والصور.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake - الصورة 6

يعد إنشاء صورة مزيفة بعمق في REFACE أمرًا بسيطًا للغاية. التقط صورة لوجهك واختر صورة GIF أو صورة ميمي شائعة من معرض التطبيق. سيقوم التطبيق بعد ذلك بإنشاء صورة شخصية عليها وجهك.

ستعتمد دقة النتيجة على تناسق وجهك وصورة GIF التي تستخدمها. الخبر السار هو أن REFACE لديه الكثير من الخيارات التي يمكنك تجربتها حتى تحصل على التزييف العميق المثالي.

التطبيق مجاني ومتاح لكليهما ذكري المظهر و دائرة الرقابة الداخلية.

Morphin

أفضل ل: أي شخص يستخدم صور GIF في اتصالاته اليومية.

Morphin هو تطبيق Deepfake آخر في قائمتنا والذي سيساعدك على البقاء على اطلاع بأحدث الميمات على الإنترنت. لدى Morphin مجموعة واسعة من صور GIF الشهيرة عالية الدقة والتي يمكنك استخدامها لإرسالها إلى أصدقائك بدلاً من الرموز التعبيرية القياسية.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake الصورة 7

Morphin يشبه إلى حد كبير تطبيق REFACE. على الرغم من أن صور GIF في Morphin تحتوي على مظهر كرتوني أكثر من كونها واقعية، ويمكنك البحث في المجموعة حسب العلامات. لإنشاء صورة مزيفة بعمق، ما عليك سوى التقاط صورة ذاتية واختيار صورة GIF.

التطبيق مجاني ومتاح ل ذكري المظهر و دائرة الرقابة الداخلية.

Jiggy

أفضل ل: أي شخص لا يأخذ نفسه على محمل الجد.

Jiggy هو تطبيق للتزييف العميق يمكنه جعل أي شخص يرقص. ليس حرفيًا، ولكن على شكل صورة GIF متحركة. كل ما تحتاجه لإنشاء تزييف عميق للرقص هو الوجه وحركات الرقص المحددة. سيقوم التطبيق بدمج الاثنين وستحصل على تزييف عميق مثالي من شأنه تحسين مزاج أي شخص.

7 أفضل تطبيقات ومواقع Deepfake الصورة 8

وهذا ممكن بفضل تقنية نقل الحركة الموجودة في التطبيق. يلتقط صورة لشخص ويحولها إلى شخصية متحركة تفاعلية. Jiggy مجاني للاستخدام ومتوفر على ذكري المظهر و دائرة الرقابة الداخلية.

هل يجب أن نقلق بشأن التزييف العميق؟

يشعر العديد من الأشخاص بالقلق إزاء ظهور التزييف العميق والتأثير السلبي المحتمل الذي يمكن أن تحدثه عند استخدامها لتشويه صورة شخص ما. ومع ذلك، يبدو أنه في الوقت الحالي يستخدم الناس تقنية التزييف العميق فقط للحصول على بعض المتعة. بدءًا من مشاركة ملفات GIF التي تم إنشاؤها في تطبيقات التزييف العميق على Instagram Stories وحتى الإنشاء مقاطع فيديو عميقة كاملة الطول للتحميل على يوتيوب.

ما هو التزييف العميق (Deepfakes)؟

التزييف العميق هو صورة أو مقطع فيديو مزيف رقميًا لشخص ما يجعله يبدو وكأنه شخص آخر. إنه المستوى التالي من إنشاء المحتوى المزيف الذي يستفيد من الذكاء الاصطناعي (AI).

يمكن أن يكون الشخص المنتحل شخصية مشهورة، مثل أحد المشاهير أو السياسيين أو أصحاب الأعمال الذين تستهدفهم حملة معلومات مضللة. ومع ذلك، يمكن أيضًا استخدام التزييف العميق لنشر معلومات كاذبة عن أي شخص.

كيف بدأت تقنية التزييف العميق ومن قام بإنشائها؟

بدأ الناس يدركون تقنية التزييف العميق عندما نشر مستخدم Reddit يُدعى “Deepfakes” أنه طور خوارزمية للتعلم الآلي (ML) يمكنها نقل وجوه المشاهير بسلاسة إلى مقاطع فيديو تحتوي على محتوى للبالغين. بالطبع، قام بتقديم عينات وسرعان ما أصبح الموضوع شائعًا للغاية، مما أدى إلى إنشاء موقع subreddit خاص به. واضطر مسؤولو الموقع إلى إغلاقه، ولكن بحلول ذلك الوقت أصبحت التكنولوجيا معروفة جيدًا ومتاحة على نطاق واسع. وسرعان ما بدأ الناس في استخدامه لإنشاء مقاطع فيديو مزيفة، معظمها من بطولة السياسيين والممثلين.

ومع ذلك، فإن فكرة التلاعب بالفيديوهات ليست جديدة. في التسعينيات، كانت بعض الجامعات تجري بالفعل أبحاثًا أكاديمية مهمة في مجال رؤية الكمبيوتر . تركزت الكثير من الجهود خلال هذا الوقت على استخدام الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لتعديل لقطات الفيديو الموجودة لشخص يتحدث ودمجها مع مسار صوتي مختلف. عرض برنامج إعادة كتابة الفيديو لعام 1997 هذه التكنولوجيا.

كيف تعمل تقنية التزييف العميق؟

يستغل مقطع الفيديو المزيف العميق نموذجين للتعلم الآلي. يقوم أحد النماذج بإنشاء عمليات التزوير من مجموعة بيانات من نماذج مقاطع الفيديو، بينما يحاول الآخر اكتشاف ما إذا كان الفيديو احتياليًا بالفعل. عندما لا يتمكن النموذج الثاني من معرفة ما إذا كان الفيديو مزيفًا، فمن المحتمل أن يكون التزييف العميق قابلاً للتصديق بدرجة كافية للمشاهد البشري أيضًا. تُسمى هذه التقنية “شبكة الخصومة التوليدية (GAN)”. يمكنك معرفة المزيد حول شبكات GAN في صفحة التعريف هذه .

يعمل GAN بشكل أفضل عندما تكون مجموعة البيانات التي يمكنه العمل معها كبيرة. ولهذا السبب كانت العديد من مقاطع الفيديو المزيفة العميقة تميل إلى إظهار السياسيين وشخصيات صناعة الترفيه. لديهم العديد من مقاطع الفيديو التي يمكن لـ GAN استخدامها لإنشاء مقاطع مزيفة واقعية للغاية.

ما هي مخاطر تقنية Deepfake؟

في الوقت الحالي، فإن حداثة مقاطع الفيديو المزيفة العميقة تجعل مشاهدتها رائعة وممتعة. لكن يكمن تحت سطح هذه التكنولوجيا التي تبدو مسلية خطرًا قد يخرج عن نطاق السيطرة.

لقد تطورت تقنية Deepfake إلى حد أنه سيكون من الصعب على الأرجح التمييز بين مقاطع الفيديو المزيفة ومقاطع الفيديو الحقيقية. وقد يكون لذلك عواقب وخيمة، خاصة على الشخصيات العامة والمشاهير. قد تتعرض الوظائف والحياة للخطر، بل قد يتم تدميرها تمامًا بسبب التزييف العميق الخبيث. يمكن للأشخاص ذوي النوايا الشريرة استخدام هذه الأشياء لانتحال شخصية الأشخاص واستغلال أصدقائهم وعائلاتهم وزملائهم. يمكنهم حتى استخدام مقاطع فيديو مزيفة لزعماء العالم لبدء حوادث دولية وحتى حروب.

ما هي أنواع تكنولوجيا Deepfake المختلفة؟

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من تكنولوجيا التزييف العميق الموضحة بمزيد من التفصيل أدناه.

  • التزييف العميق للوجه: هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من التزييف العميق الذي يتضمن تبديل وجه شخص ما بوجه شخص آخر في مقطع فيديو أو صورة.
  • التزييف العميق للصوت: تستبدل هذه التزييفات العميقة صوت شخص ما في التسجيل بصوت شخص آخر.
  • التزييف العميق النصي: تولد هذه التزييفات العميقة نصًا يبدو أنه قد كتبه شخص آخر.

كيف يمكن لمجرمي الإنترنت استخدام Deepfakes؟

يمكن لمجرمي الإنترنت استخدام التزييف العميق بعدة طرق لخداع الأشخاص والاحتيال عليهم. تتضمن بعض الاستخدامات الأكثر شيوعًا للتزييف العميق من قبل مجرمي الإنترنت ما يلي:

  • انتحال شخصية أفراد بارزين: يمكن لمجرمي الإنترنت استخدام التزييف العميق لإنشاء مقاطع فيديو أو تسجيلات صوتية تجعل الأمر يبدو كما لو أن أفرادًا بارزين يقولون أو يفعلون شيئًا لم يقولوه أو يفعلوه أبدًا. يمكن استخدام التزييف العميق لنشر معلومات مضللة أو الإضرار بالسمعة أو حتى ارتكاب عمليات احتيال مالي.
  • سرقة المعلومات الشخصية: يمكن للمهاجمين استخدام التزييف العميق لإنشاء هويات أو جوازات سفر مزيفة تبدو واقعية لسرقة الأموال أو سرقة الهوية.
  • المنظمات المتسللة: يمكن لمجرمي الإنترنت استخدام التزييف العميق لإنشاء مقاطع فيديو أو تسجيلات صوتية تجعل الأمر يبدو وكأنهم يتحدثون إلى شخص من منظمة شرعية. ويمكن بعد ذلك استخدامها للوصول إلى معلومات حساسة أو خداع الأشخاص لإجراء الدفعات.

لا تزال تقنية Deepfake في مراحلها الأولى ولكنها مستمرة في التطور بسرعة. ومن الضروري أن نكون على دراية بمخاطرها المحتملة وننتقد المعلومات التي نراها عبر الإنترنت.

هل من الممكن اكتشاف Deepfakes؟

في الوقت الحاضر، ربما لا يزال من الممكن اكتشاف التزييف العميق الذي تم إنشاؤه بشكل سيئ بالعين المجردة. إن الافتقار إلى الفروق الدقيقة البشرية، مثل الرمش والتفاصيل التي قد تكون بعيدة عن الظلال ذات الزوايا الخاطئة، هي هبات ميتة يسهل عادةً اكتشافها.

ولكن مع تقدم التكنولوجيا وتحسن عمليات GAN، سيكون من المستحيل قريبًا معرفة ما إذا كان الفيديو أصليًا أم لا. سيستمر مكون GAN الأول، وهو المكون الذي يقوم بإنشاء عمليات التزوير، في التحسن بمرور الوقت. هذا هو الهدف من التعلم الآلي – لتوجيه الذكاء الاصطناعي بشكل مستمر حتى يصبح أفضل وأفضل.

وفي مرحلة ما، سوف تتجاوز قدرتنا البشرية على التعرف على ما هو حقيقي وما هو مزيف. في الواقع، يعتقد الخبراء أن مقاطع الفيديو الحقيقية التي يتم التلاعب بها رقميًا يمكن أن تستغرق ما بين 6 أشهر إلى سنة واحدة . وهذا هو السبب وراء استمرار المبادرات الرامية إلى إنشاء تدابير مضادة تعتمد على الذكاء الاصطناعي للتزييف العميق. ولكن مع استمرار تطور التكنولوجيا، يجب أن تواكب هذه التدابير المضادة.

في الآونة الأخيرة، قام فيسبوك ومايكروسوفت، إلى جانب شركات أخرى ومجموعة من الجامعات الأمريكية البارزة، بتشكيل اتحاد وراء تحدي اكتشاف Deepfake (DFDC) . تسعى هذه المبادرة إلى تحفيز الباحثين على تطوير تقنيات يمكنها اكتشاف ما إذا كان الذكاء الاصطناعي قد تم استخدامه لتغيير مقطع فيديو.

هل جربت أي تطبيقات Deepfake بالفعل؟ هل كنت سعيدا مع النتائج؟ شاركنا بأفكارك حول التزييف العميق في التعليقات أدناه.

للمزيد من المواضيع المشابهة تابع موقعنا e-tice 😉

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول